مرحباً بك عزيزى الزائر، يرجى تسجيل الدخول أو انشاء حساب جديد بالضغط هنا


النتائج 1 إلى 1 من 1
  1. #1
    الصورة الرمزية TAZ

    حالة الاتصال  حالة الاتصال : TAZ غير متواجد حالياً
    تاريخ التسجيل  تاريخ التسجيل : Apr 2010
    مجموع المشاركات  المشاركات : 259
    الكلية  الكلية : كلية ادارة الاعمال
    التخصص  التخصص : Bsc.BM
    الدفعة الدراسية  الدفعة الدراسية : معلومة خاصة
    مرات الشكر  شكرهُ الآخرين 49 مرة

    Ham كيفية الإستعداد الى الأمتحانات و أسرارها


    نسأل أنفسنا دائما كيف تستعد للامتحانات النهائية؟.
    وهذه بعض الأسرار التي يمكن أن تساعدك.
    قد تكونون مختلفين في درجات الذكاء، وأنا أعلم أن كثيرا منكم يتصف بدرجة ذكاء، ولكن قد تكون هناك بعض المشكلات في طريقة مذاكرتكم، فتعالوا نناقشها هنا.

    قد يذاكر كثير منكم بجدية و يحرزون الدرجات العالية، و قد يكون البعض منكم لا يذاكر بالطريقة المطلوبة، و لكنه ينال درجات عالية أيضا، وقد يستغرب البعض كيف يحدث ذلك؟ و هناك أيضا القليل منكم الذين يذاكرون جيدا و لكن لا يحصلون على درجات جيدة.

    لا تقلقوا فهناك بعض الأسرار البسيطة جدا التي تجعلك تنتصر على الامتحانات.

    هذه الأسرار ستخبرك كيف تستعد للاختبارات في وقت قصير، و كيف تستعد لاختبارات الثانوية بالإضافة إلى الامتحانات التنافسية، وتستطيع باتباع هذه الأسرار أن تستعد للاختبارات في أسبوع واحد فقط.

    و لكنك ستحصل على أفضل النتائج إذا اتبعت هذه الخطوات لفترة طويلة.

    أسرار الاستعداد للطلاب و الطالبات:
    في الحقيقة ليس هناك طريق مختصر للنجاح، و هذا أول شيء يجب أن تتذكره، و لهذا السبب يجب أن تذاكر بجدية قبل أي شيء.
    تختلف الاستعدادات تبعا لنوع الاختبار. فبعض الاختبارات تحتاج إلى إعداد على مدى طويل.
    السر الأول: لا تخف أو تكره امتحانا على الإطلاق، و كن واثقا من نفسك.
    . يذاكر بعض الطلاب بشكل جيد للامتحانات، و لكنهم يخافون الامتحان أكثر من مذاكرتهم، و لهذا السبب، يتشتت انتباههم، و لا يكونون قادرين على إحراز درجات جيدة. لذلك، اتركوا جميع مخاوفكم جانباً، وحرروا عقولكم منها قبل أن تبدؤوا في الاستذكار. يجب أن تكونوا واثقين من أنفسكم، لأن هذا من أكبر المصادر التي تمنحكم القوة المهمة لتحقيق النصر
    السر الثاني : قم بإعداد جدول جيد
    أعد جدولا قبل بدء الاستذكار. و هذا الجدول يجب أن يشمل جميع المواد، و لكن ليست كل المواد بأولوية متساوية. فالمواد الصعبة عليك يمكن أن تعطى وقتا أطول، و المواد السهلة وقتا أقل، و من المهم جدا تخصيص بعض الوقت للترفيه، و يجب أن تكون هناك أيضا فترات كافية بين المواد.

    السر الثالث: هيئ المكان المناسب للمذاكرة:
    وهذه النقطة ليست بحاجة إلى شرح. فجو المذاكرة يلعب دورا مهما في عملية الاستذكار. فهل يمكن لشخص أن يذاكر أثناء مشاهدة التلفاز؟ لذلك عليك أن تختار المكان الذي تجده مريحاً بالنسبة لك. وهو المكان الذي تشعر فيه بالراحة و القدرة على التركيز التام. تأكد من أن تركز على المادة التي تذاكرها فقط خلال المذاكرة. لذلك أبعد الكتب الأخرى من عينيك، حتى لا تصب بالإحباط عندما ترى الكتب التي تنتظر منك المذاكرة.
    من الأفضل دائما أن تذاكر في وقت الصباح حيث يكون المكان هادئا و تستطيع أن تركز أكثر، فتركيزك مهم جدا.

    السر الرابع: اجلس جيداً:
    من المهم جدا أن تجلس بطريقة سليمة أثناء المذاكرة. لا تذاكر على السرير أو و أنت مستلق على الكنب، ذاكر و أنت تجلس باعتدال. اجعل حبلك الشوكي مستقيما، و حاول أن تكون قدماك متوازية مع الأرض، و مرتفعة عنها قليلا؛ لأن وضع الرجلين على الأرض يؤدي يجلب النوم. تأكد أيضا أن لا تكن ساقاك مرتفعتين عن مستوى رأسك ( كأن تضعهما فوق الطاولة مثلا)؛ لأن هذا يؤثر على اتجاه تدفق الدم و يسبب النوم. و من الأفضل أن تجعل رجليك متوازيتين مع الأرض و لكن مرتفعتين قليلا.

    السر الخامس: دون الملاحظات عند المذاكرة:
    هذه نقطة مهمة جدا، فعند الاستذكار، قم بتدوين ملاحظات قصيرة، و تأكد من أن لا تكن ملاحظات وصفية، واعتمد على الاختصار حتى تستطيع تذكر جميع النقاط عندما تقوم بالمراجعة باستخدام تلك الملاحظات.

    الملاحظات الممتازة يجب أن تحتوي على جميع الصيغ و الأرقام المهمة، بالإضافة إلى النقاط المهمة الأخرى. سيكون لهذه الملاحظات قيمة كبيرة إذا استخدمتها في الساعة أو الساعتين الأخيرتين للمراجعة، بدلا من أن تتنقل بين صفحات الكتاب.

    لن تأخذ المراجعة من الملاحظات وقتا طويلا، و إذا واجهت نقطة أشكلت عليك في الملاحظات، بإمكانك العودة إلى الكتاب لمراجعة تلك النقطة.

    السر السادس: نم جيدا وتناول طعامك جيداً:
    يجب عليك أن تنم جيدا، فقد أظهرت دراسة في الحرمان من النوم بأن عدد الساعات الأمثل للنوم هي 6 ساعات. فيجب عليك أن تنم جيدا خاصة الليلة قبل الامتحان على أن لا تقل عدد الساعات عن 6 ساعات و لا تزيد على 8 ساعات. تذكر أن هذا سيكون له تأثير كبير جدا على امتحاناتك. عليك أيضا أن تتناول طعامك كما هو في نظام غذائك الطبيعي. و لا تمتنع عن تناول الطعام أيام الامتحانات؛ لأن هذا سيكون له تأثير سلبي عليك، و لذا يرجى تناول الغذاء بشكل صحي.

    هناك بعض العناصر الغذائية التي يجب عليك تناولها و أخرى عليك تجنبها يوم الامتحان، و لا تنس أن تشرب كأسا من الماء قبل أن تنام فهي مهمة جدا؛ لأن تحافظ على خلايا دماغك نشيطة!

    السر السابع: حل الامتحان و اعرض الإجابات بطريقة جيدة:
    طريقة عرض الإجابات على ورقة الاختبار عامل مهم يؤثر على درجاتك. تعتمد درجاتك على طريقة عرضك للإجابات على ورقة الامتحان مهما تكن مذاكرتك أو يكن استعدادك. فقد لا يستطيع الأستاذ قراءة جميع ما كتبت.

    تذكر بأن الأساتذة يقومون يومياً بتصحيح 30 إلى 40 ورقة، و يركزون على النقاط المهمة، لذلك حاول أن تعرض إجاباتك على هيئة نقاط واضحة. وفي الأسئلة المقالية، لا تنس بأن تضع خطاً تحت النقاط المهمة.

    تذكر أيضا أن خطك يؤثر على درجتك، فحاول أن تكون كتابتك واضحة. و لا تقلق إن كان خطك سيئاً، فما عليك إلا أن تظهر إجابتك في صورة جيدة.

    و نقطة أخرى مهمة جدا هي أن تتذكر أن الانطباع الأول هو الانطباع الأخير. لذلك قم بالإجابة على الأسئلة التي تعرفها أولا. و هذا سيخلق انطباعا جيدا لمن يقوم بالتقييم، حتى و إن لم تكن قادرا على إكمال الإجابات الأخيرة بصورة جيدة فلن تخسر درجات كثيرة لذلك. يجب أن تتوخى الحذر في إدارة وقتك حتى تتمكن من المرور على جميع الأسئلة. و إذا كان لديك أية أسئلة خارج المنهج، حاول أن تحلها، فالدرجات النهائية يتم الحصول عليها بحل مثل تلك الأسئلة غالبا.

    السر الثامن : لا تسيئوا التصرف في قاعة الاختبار أبدا
    أعزائي الطلاب: لا تسيئوا التصرف أبدا في قاعة الاختبار؛ لأن ذلك قد يؤثر على درجاتكم، أو يسبب لكم عدم إكمال حل الاختبار في بعض الأحيان. فإذا كنتم لا تعرفون الإجابة، لا تكتبوا شيئا. و تذكروا جيدا بأنكم تحلون الاختبار لمصلحتكم، و لتثبتوا أنفسكم. و لن تواجه أي مشكلة إذا اتبعتم الخطوات السابقة، و ستحرزون درجات جيدة.

    السر التاسع : ثق بالله ، ثم بقدرتك

    و أخيرا و ليس آخرا، ادع الله جيدا قبل الاختبار، و تأكد من أن يكون بالك صافيا على الأقل خمس دقائق قبل دخول الاختبار. فالدعاء يمنحك طاقة كبيرة و هدوءا يساعدانك حتما على الحل الجيد. و من المهم جدا أن تكون واثقا من قدرتك و ما تكتبه فذلك يساعدك على الإجابة الجيدة.

    هناك شيء يجب أن تتذكره... أرجو منك أن لا تناقش أسئلة الاختبار مع زملائك بعد الامتحان مباشرة. فهذا لن يكون في مصلحتك و سيؤثر سلبا على امتحاناتك القادمة.
    و إذا كان زملاؤك يناقشون أسئلة الاختبار فلا تتناقش معهم و عد إلى البيت فورا.

    و قبل كل شيء فكر في والديك، و بالصعوبات التي مرا بها، و كيف يهتمون بك. أنت مدين لهم، أليس كذلك؟ حسنا ، تعتبر أفضل هدية تقدمها لوالديك هو نجاحك، فلا تخيب آمالهم أبدا، و تذكر أن مذاكرتك ليس لهم فيها أي مصلحة وهما يشجعانك على المذاكرة فقط لمستقبلك أنت.

  2. 9 أعضاء قالوا شكراً لـ TAZ على المشاركة السابقة:

    200 (01-01-2013), أبو الجسمي (03-01-2013), Ahmed Saeed (03-01-2013), Caramela (06-01-2013), العنوودة (01-01-2013), انثى ناعمه (21-04-2013), MisS Soft (01-01-2013), رورورو (02-01-2013), SAMARAH (01-01-2013)

العودة إلى القسم الحالي

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع