يطور طريقة لزيادة إنتاج البروبين في"بناغاز" وتوفير مليون دينار سنوياً


zakiz

Well-Known Member
تاريخ التسجيل
22 سبتمبر 2010
المشاركات
59
المجموعة
ذكر
الدفعة الدراسية
2010
الكلية
كلية الهندسة
التخصص
chemical engineering
[h=1]فريق طلابي بجامعة البحرين يطور طريقة لزيادة إنتاج البروبين في "بناغاز" وتوفير مليون دينار سنوياً[/h]


الصخير ـ جامعة البحرين

توصل فريق طلابي في جامعة البحرين إلى طريقة تمَكن شركة غاز البحرين "بناغاز" من زيادة إنتاج مادة البروبين في فترة الصيف بنسبة 9% وبالتالي زيادة إيرادات الشركة بنحو مليون دينار سنوياً.
واشترك الفريق - الذي تكون من ثلاثة طلبة في برنامج الهندسة الكيميائية بكلية الهندسة في الجامعة، وهم: محمد خميس، وزكريا إلياس، وصادق صلاح - في مشروع لحل مشكلة انخفاض معدل إنتاج البروبين في الشركة فترة الصيف، وذلك تحت إشراف عضو هيئة التدريس في قسم الهندسة الكيميائية الأمين الكنزي، ومحمد بن شمس.
وعرض الطلبة نتائج المشروع في مسابقة ومعرض مشروعات تخرج طلبة كلية الهندسة الذي أقيم مؤخراً برعاية رئيس الجامعة إبراهيم جناحي. واستحق المشروع الجائزة الأولى في فئة مشروعات الهندسة الكيميائية.
وقال الطالب محمد خميس: "إن معدل إنتاج البروبين في أحد خطوط الإنتاج بشركة بناغاز ينخفض بصورة ملحوظة في فترة الصيف بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وما قمنا به هو اقتراح تبريد الهواء الداخل للتوربينات بما يساعد على زيادة الإنتاج".
وتابع قائلاً: "لقد قمنا بتصميم المبرد واختباره، وكانت النتائج ممتازة"، مقدراً نسبة الزيادة في الإنتاج بنحو "9% أو ما يعادل 245 بروبين في اليوم أي أنه يوفر حوالي مليون دينار للشركة سنوياً".
وأفاد خميس بأن "بناغاز" دعت الفريق الطلابي لتقديم عرض لمشروعهم في الشركة نفسها، معرباً عن تفاؤله بشأن تنفيذ المقترح.
ومن جهته، قال مهندس أول أجهزة دقيقة في شركة بناغاز صديق بوسميط: "راجع الطلبة الشركة واستقوا المعلومات والأرقام منها، ولقد عملنا معهم، وتبادلنا الرأي بشأن الخيارات الممكنة".
وتابع رداً على سؤال بشأن المشروع على هامش المعرض: "أعتقد أن الفرضية التي توصل إليها الطلبة ممكنة في حال تطويرها وتدعيمها بشرط ضمان الأمن والسلامة".
وزاد بالقول: "الفكرة ممتازة، ومنجزة بنسبة 80%، غير أنها بحاجة إلى تطوير بمقدار 20% لتكون قابلة للتنفيذ بالفعل".
وعرض في المعرض الفصلي مشروعات لطلبة أربعة برامج أكاديمية، هي: الهندسة المدنية، والهندسة الكيميائية، والهندسة الكهربائية، والهندسة الميكانكية. وبحثت المشروعات - التي بلغت 38 مشروع تخرج - مشكلات صناعية وهندسية متنوعة. ويبحث الطالب في مقرر مشروع التخرج إشكالية في اختصاصه نظرياً وعملياً، ويضع لها الحلول خلال فصل أو فصلين دراسيين، وغالباً ما يكون المشروع في الفصل الأخير من الدراسة الأكاديمية.
وكان عميد كلية الهندسة في الجامعة فؤاد محمد الأنصاري قال في كلمة في احتفالية توزيع جوائز المسابقة: "تميزت مشروعات الطلبة بعكوفها على الجانب الصناعي، وبمحاولتها حل مشكلات هذا القطاع، ومن بينها: مشكلة المخلفات الصناعية، وتقليل استهلاك الطاقة، وتحسين الإنتاج"، مشيراً إلى أن "قنوات الاتصال الفعالة بين الجامعة والشركات الصناعية تحكي الثقة التي تتحلى بها جامعة البحرين وطلبتها لدى هذه الشركات".

صحيفة الوسط البحرينية - العدد 4547 - الأربعاء 18 فبراير 2015م الموافق 28 ربيع الثاني 1436هـ​
 

المتواجدون حاليا في هذا الموضوع (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل