القَديمُ جَمِيل، ولكن...


إيقاع

ll Super Moderator ll
طاقم الإدارة
تاريخ التسجيل
17 يوليو 2014
المشاركات
7,122
المجموعة
أنثى
الدفعة الدراسية
معلومة خاصة
الكلية
كلية العلوم
التخصص
φυσική
ترقينا اشوي | فبراير 2010
العمر: 13 سنة :rolleyes2::whistling:
ما يشبه القصة: يوم تعيس آخر
هالمرة النص الإبداعي كاملا
#اكتسى_الشاي ؟ :smile: إن شاء الله خطأ مطبعي :RpS_lol:
#الفقير_اللي_ماعنده_شي.. #اكتسى_الشاي :)
#ي_فرحة_ما_تمت
#حاطة_حركات_والله_بعد #مشكل :RpS_lol:
#هراء
#علني_أجدني #بداية_علاقتي_بالحداثة_كما_يبدو :RpS_lol:


يومٌ تعيسٌ آخر


تلبدت الغيوم بالسماء، أظلمت الدنيا، رعدٌ وبرقٌ مرعب، عيونٌ خائفة، جسدٌ متعبٌ يحتاج إلى النوم، صوتٌ يتسلل لأذنه، ينهكه، كابوسٌ يراوده رغم أنه لم ينم، ينتظر الصباح على أمل أن تشرق الشمس في نفسه فيبزغ للحياة، ساعات الليل طويلة وكأنها لن تنتهي، في دائرةٍ ارتسمت له فكيف له أن يعرف أين تنتهي، خطوات عنيفة فوق سقفه المنهار، يبحث عن مخرج ولكن لا مفر من هذا.
أعلن الأفق عن بدء الصباح، نهض من فراشه المبلل بقطرات المطر، نظر عبر نافذته المتكسرة ولم ير سوى الظلام، اكتسى الشاي ويديه ترتجفان، أخذ نفسًا عميقًا، محاولًا إسكات جوعه، خرج قائلًا في نفسه: علني أجدني..!
بعد مسافةٍ في المشي ليست بقصيرة، سمع صوتًا أخيرًا.. مواء هر..! الكائن الوحيد المستيقظ في هذا الوقت معه، كما هوَ.. متشردٌ ضائعٌ في هذا الزمن، نظر إلى القط وهو يقلب الأوساخ بحثًا عن طعام فتمنى لو كان يستطيع ذلك، واصل سيره، توقف أمام أحد القصور بدمعةٍ على وجنتيه، اقترب، نباح الكلب أبعده، ها قد حان موعد استيقاظ الجميع، السيارات المزعجة ذاهبة إلى أعمالها، يهرب منها، يعود لبيته المحطم، يختبئ، يكتب على جداره يوم تعيس آخر..!

صباح آخر كنظيره، لا.. لا..! ماذا حصل؟ ما هذه الشاحنة التي تحمله؟ وإلى أين تأخذه؟ ما الذي فعله وماذا سيفعلون به؟ أخذوه إلى امرأةٍ عجوزٍ مسنة، يبدو عليها الثراء الهائل، صاحت بأعلى صوت: بني..! بني أين كنت اشتقت إليك كثيرًا، تعجب للأمر لم يعلم ماذا يفعل وكيف وهل أين متى لماذا..؟! ذهب الرجلان اللذان أحضراه، وتركاه معها، قالت له: منذ فترةٍ وأنت تأتي إلى هنا أراك في كل صباح، تمنيت أن تدخل يومًا، أنا عجوزٌ مريضة ولم يبق إلا القليل على مفارقتي للحياة، ولا ابن ولا أهل لي، وسأهبك كل أموالي، ابتسم، وذهب إلى حيطانه مسرعًا مبتهجًا، كتب على الجدار: للمرة الأولى يوم سعيد!
عاد للعجوز، أخبر كل منهما قصة الآخر، الفتى يشكو فقره والعجوز تشكو غناها! ثلاثة أيامٍ ملأتهما بالفرح، وجاء ذلك اليوم، ساءت حالتها، ودعت الفتى وذهبت إلى ربها، حزنَ بادئ الأمر لكن سرعان ما تلاشى الحزن، فلماذا يحزن ومعه كل هذا الملك، مرت السنون وهو في نعيمٍ ليس كمثله شيء، حصل على ما حلم به.

ذلك اليوم وبتهمةٍ افتراء قُبضَ عليه ورمي في السجن، قالوا: متسولٌ سرق عجوزًا ميتة!! هو ابتسم وكتب على جدار السجن: إن كان الحزن قدري فسأرضى به " يوم تعيس آخر "
 

المهندس عبدالله

ll Super Moderator ll
طاقم الإدارة
تاريخ التسجيل
27 فبراير 2014
المشاركات
8,362
العمر
24
المجموعة
ذكر
الدفعة الدراسية
2014
الكلية
كلية الهندسة
التخصص
الْهَنْدَسَةُ الْمَدَنِيَّةُ
ترقينا اشوي | فبراير 2010
العمر: 13 سنة :rolleyes2::whistling:
ما يشبه القصة: يوم تعيس آخر
هالمرة النص الإبداعي كاملا
#اكتسى_الشاي ؟ :smile: إن شاء الله خطأ مطبعي :RpS_lol:
#الفقير_اللي_ماعنده_شي.. #اكتسى_الشاي :)
#ي_فرحة_ما_تمت
#حاطة_حركات_والله_بعد #مشكل :RpS_lol:
#هراء
#علني_أجدني #بداية_علاقتي_بالحداثة_كما_يبدو :RpS_lol:


يومٌ تعيسٌ آخر


تلبدت الغيوم بالسماء، أظلمت الدنيا، رعدٌ وبرقٌ مرعب، عيونٌ خائفة، جسدٌ متعبٌ يحتاج إلى النوم، صوتٌ يتسلل لأذنه، ينهكه، كابوسٌ يراوده رغم أنه لم ينم، ينتظر الصباح على أمل أن تشرق الشمس في نفسه فيبزغ للحياة، ساعات الليل طويلة وكأنها لن تنتهي، في دائرةٍ ارتسمت له فكيف له أن يعرف أين تنتهي، خطوات عنيفة فوق سقفه المنهار، يبحث عن مخرج ولكن لا مفر من هذا.
أعلن الأفق عن بدء الصباح، نهض من فراشه المبلل بقطرات المطر، نظر عبر نافذته المتكسرة ولم ير سوى الظلام، اكتسى الشاي ويديه ترتجفان، أخذ نفسًا عميقًا، محاولًا إسكات جوعه، خرج قائلًا في نفسه: علني أجدني..!
بعد مسافةٍ في المشي ليست بقصيرة، سمع صوتًا أخيرًا.. مواء هر..! الكائن الوحيد المستيقظ في هذا الوقت معه، كما هوَ.. متشردٌ ضائعٌ في هذا الزمن، نظر إلى القط وهو يقلب الأوساخ بحثًا عن طعام فتمنى لو كان يستطيع ذلك، واصل سيره، توقف أمام أحد القصور بدمعةٍ على وجنتيه، اقترب، نباح الكلب أبعده، ها قد حان موعد استيقاظ الجميع، السيارات المزعجة ذاهبة إلى أعمالها، يهرب منها، يعود لبيته المحطم، يختبئ، يكتب على جداره يوم تعيس آخر..!

صباح آخر كنظيره، لا.. لا..! ماذا حصل؟ ما هذه الشاحنة التي تحمله؟ وإلى أين تأخذه؟ ما الذي فعله وماذا سيفعلون به؟ أخذوه إلى امرأةٍ عجوزٍ مسنة، يبدو عليها الثراء الهائل، صاحت بأعلى صوت: بني..! بني أين كنت اشتقت إليك كثيرًا، تعجب للأمر لم يعلم ماذا يفعل وكيف وهل أين متى لماذا..؟! ذهب الرجلان اللذان أحضراه، وتركاه معها، قالت له: منذ فترةٍ وأنت تأتي إلى هنا أراك في كل صباح، تمنيت أن تدخل يومًا، أنا عجوزٌ مريضة ولم يبق إلا القليل على مفارقتي للحياة، ولا ابن ولا أهل لي، وسأهبك كل أموالي، ابتسم، وذهب إلى حيطانه مسرعًا مبتهجًا، كتب على الجدار: للمرة الأولى يوم سعيد!
عاد للعجوز، أخبر كل منهما قصة الآخر، الفتى يشكو فقره والعجوز تشكو غناها! ثلاثة أيامٍ ملأتهما بالفرح، وجاء ذلك اليوم، ساءت حالتها، ودعت الفتى وذهبت إلى ربها، حزنَ بادئ الأمر لكن سرعان ما تلاشى الحزن، فلماذا يحزن ومعه كل هذا الملك، مرت السنون وهو في نعيمٍ ليس كمثله شيء، حصل على ما حلم به.

ذلك اليوم وبتهمةٍ افتراء قُبضَ عليه ورمي في السجن، قالوا: متسولٌ سرق عجوزًا ميتة!! هو ابتسم وكتب على جدار السجن: إن كان الحزن قدري فسأرضى به " يوم تعيس آخر "
اهم شي انه اكتسى الشاي.. احب اكتسي الشاي :smile:
 

رَحِيــلْ ،

ll Super Moderator ll
طاقم الإدارة
تاريخ التسجيل
28 ديسمبر 2012
المشاركات
15,892
العمر
24
الإقامة
-
المجموعة
أنثى
الدفعة الدراسية
2013
الكلية
كلية الآداب
التخصص
اللغة العربية وآدابها.

من زمان ما حطيت شي :nosweat:
إذا كان تاريخ الملف صحيح، فهذي من 16/2/2012


- مَتى سوفَ أعلمُ ذآتِي
أينَ / أنآ يا أنآ ؟!!!!
فوضَى عـآإرِمةة فِي خآإطِري ،،
أغرب أن أبقى لِ وحدي لبرهةة مِن الوَقت !
أخـآإطِبُ روحـي التي بينَ جنبي
لأجيب على كُلِ تلكَ الأسئلة ..

أشعر بطاقة كبيرة في داخلي
أريد أن أفرغهـآ بأية طريقة
لستُ كـ الأسطورة ، التي ارتدَت ثوبَ السوآد
وَ لم أرتدي الأصفرَ لأشعُرَ بالسعادة
أَشعُر بأنني " روح " فقط ، ملؤهآ الأسرار ،
و غُلِفَت بأسرآرِ غيرها ،
فأصبَحتُ : " أسرار روح "

أعشَقُ الخيال ، فهوَ الذي يُلهِمني بِكل شي
و أقدس " المشاعر "
فَهيَ خطي الأحمر " الأول " !!
و أخزِن بين ضُلوعِي مَشآعِراً ،
أكبر من ان أُظهِرها للناس !

جَميعهم لا يعلمون !
و أنا لا أعلم ..
و لآ أدري متى سأعلم .. وَ هل سأعلم ؟!!!


طريقة الكتابة بَس #تعلّ_الجبد:smile:
#هرار_امجَمّع :smile:
#عدال_يم_مشاعر
#شهاللغة_الماصخة #عآإرِمة #خآإطري ... :tongue343:


 

المتواجدون حاليا في هذا الموضوع (الأعضاء: 0, الزوار: 1)

أعلى أسفل